LUBES 101



تتكون مواد التشحيم في الغالب من الزيوت الاساسية والتي تمثل 90٪ من تركيبها، والباقي منها عبارة عن مجموعة من المواد المضافة.
لا، الزيوت الأساسية هي مواد ثانوية تنتج من عملية تكرير الزيت الخام.
في مراحل من عملية تكرير النفط الخام يتم فصل الهيدروكربونات الثقيلة عن الخفيفة، فتستخدم الهيدروكربونات الثقيلة الناتجة بعد ذلك لتصنيع الزيوت الأساسية والبيتومين، بينما تستخدم الهيدروكربونات الخفيفة في إنتاج البنزين وأنواع أخرى من الوقود.
تتوفر أنواع مختلفة من الزيوت الأساسية تندرج تحت خمس مجموعات رئيسية هي: المجموعة 1، ال مجموعة2، المجموعة 3، المجموعة 4، والمجموعة 5
1مجموعة عبارة عن زيوت أساس نفطية تقليدية، وهي النوع الأقل تكريرًا من زيت الأساس النفطي. يتم إنتاجها بعملية تسمى التكرير بالمذيبات، (مميزاتها) تكرير بالمذيبات تحتوي على اقل من 90٪ مواد مشبعة تحتوى على اكثر من 0.03٪ كبريت معامل اللزوجة لها بين 80 -120 مجموعة 2 عبارة عن زيوت أساس نفطية مكررة بدرجة أكبر، يتم انتاجها بتقنية التكسير الهيدروجيني الجزئي الذي يعمل على ازالة جميع الشوائب من الزيت الأساسي، والذي ينتج عنه زيت فاتح اللون. (مميزاتها) التكسير الهيدروجيني الجزئي تحتوي على اعلى من 90٪ مواد مشبعة تحتوي على اقل من 0.03٪ كبريت مؤشر اللزوجة بين 80 - 120 مجموعة 3 عبارة عن زيت الأساس النفطي بأفضل درجة تكرير متاحة، وفي هذه الحالة يتم الانتاج بتقنية التكسير الهيدروجيني الكامل. التكسير الهيدروجيني الكامل (مميزاتها) تحتوي على اعلى من 90٪ مواد مشبعة تحتوي على اقل من 0.03٪ كبريت مؤشر اللزوجة اعلى من 120 مجموعة 4 هذه هي ما تشير إليه الصناعة بزيوت أساسية اصطناعية (سنثتيك) مصنوعة من بولي ألفا أوليفينات (بي ايه اوه)، تصنع هذه الزيوت من خلال عملية تسمى توليف (تخليق) وتعتبر هذه الزيوت أكثر استقرارًا في الحرارة الشديدة وفي البرودة الشديدة، ولديها تركيبات كيميائية مستقرة. ولقد أصبحت الزيوت الأساسية من المجموعة الرابعة أكثر شيوعًا في انتاج زيوت "السنثيتك" و"السيمي سنثتيك" الخاصة بالسيارات وبغيرها من تطبيقات صناعية. المجموعة 5 تندرج تحت هذه المجموعة أي نوع آخر من الزيوت الأساسية التي ليست جزءًا من المجموعات من 1 الى 4 وهذا يشمل زيوت النفثين، البولي ألكالاين جليكول، بيولوبز وإسترات، وتجدر الاشارة الى ان هذه الزيوت الاساسية هي أيضا تعتبر اصطناعية (سنثتيك).
تقاس جودة زيوت التشحيم بدرجة اللزوجة ورقم الأساس الكلي (تي بي ان) اللذان يحددان ثقل هذه الزيوت وفعاليتها في مقاومة تكوين الاحماض والترسبات.
اللزوجة اللزوجة هي أهم صفة لأي منتج تزييت، وهي مقياس السيولة وقابلية التدفق للزيت عند درجات حرارة محددة. في حال كانت لزوجة زيت التشحيم رقيقة جدًا، سيتم تضغيط زيت التشحيم والسماح بعبوره بين الأسطح المعدنية المتحركة وللخارج، مما يسمح للاجزاء بالتلامس. أما إذا كانت اللزوجة سميكة للغاية فلن تنتقل طبقة التشحيم إلى المناطق الصغيرة التي بحاجة لها، بل سيتطلب قوة ضخ اكبر لذلك، مسببة تآكل غير مبرر للمضخات وتراكم الحرارة الزائدة، ولن يسمح بسهولة تحريك أي مكينة. ويتم قياس لزوجة الزيوت الأساسية عادة بمقياس يسمى (سي بولت) وهو يوضح الوقت بالثواني الذي يستغرقه 60 مل من الزيت للتدفق عبر أنبوب بقطر صغير عند درجة حرارة معينة، ويتم التعبير عن ذلك بمصطلح (ثواني سي بولت العالمية) (اس يو اس) عند درجة حرارة 37.7 درجة مئوية تعادل 100 درجة فهرنهايت او 98.8 درجة مئوية تعادل 210درجة فهرنهايت، فيقال مثلا: 200 (اس يو اس) عند درجة 37.7 مئوية او 45 (اس يو اس) عند درجة 98.8 درجة مئوية وتقاس اللزوجة بوحدات (سنتي ستوك) او (مم2 /ث) عند درجة حرارة مئوية. ان الاستثناء في قياس لزوجة الزيت تحدث عند درجات الحرارة المنخفضة جدا، في هذه الحالة يتم استخدام ما يسمى (كرانك كيس سيميوليشن) لتحديد اللزوجة بوحدة (السنتي بواز) عند حرارة من -10 الى -350 درجة مئوية. مؤشر اللزوجة تتغير لزوجة جميع مواد التشحيم مع تغير درجة الحرارة، فتصبح مواد التشحيم أرق مع زيادة درجة الحرارة، وأكثر سماكة كلما انخفضت الحرارة فالزيت الذي له لزوجة 100 (سنتي ستوك) عند 40 درجة مئوية سيكون له لزوجة اقل عند 100 درجة مئوية. تتغير لزوجة الأنواع المختلفة من الزيوت مع تغير درجات الحرارة، ويشار إلى معدل التغيير هذا باسم مؤشر اللزوجة للزيت (في أي)، ولكل نوع من الزيوت (في أي) معين يتم تحديده من خلال قياس مقدار التغيير في اللزوجة من 40 إلى 100 درجة مئوية. عندما تم إنشاء هذا المقياس، تم اعطاء مؤشر لزوجة بقيمة 100 لأفضل زيت وهو الزيت الذي له أقل تغير، في حين تم إعطاء الزيت الذي له اكثر تغير قيمة 0. كان يعتقد في السابق أن جميع الزيوت تقع مابين هذين الحدين، ولكن اليوم ومع تطور تقنيات التكرير، أصبح بالامكان تصنيع زيوت بمؤشر لزوجة أعلى بكثير من 100. من الجدير بالذكر ان مؤشر اللزوجة لزيت الأساس ليس له أي علاقة بنوع النفط الخام المستعمل ولا بطرق التكرير المستخدمة. بشكل عام يعتبر ال (في أي) منخفض اذا كان من 15 الى 30، ومتوسط من 30 الى 85 ومرتفع من 85 الى 100.
هو الرقم القاعدي الإجمالي لزيوت التشحيم، ويمكن تعريفه على أنه قدرة الزيت على تحييد الأحماض التي يتم إنتاجها أثناء الاستخدام، وكلما زاد الرقم القاعدي في زيت المحرك زادت كمية الاحماض التي يمكن تحييدها أثناء الاستخدام وهو خاصية أكثر ارتباطًا بزيوت المحركات بدلا من الزيوت الصناعية.
نقطة الانسكاب هي أدنى درجة حرارة يصب فيها الزيت، وهي مهمة جدًا لزيوت التشحيم المختلفة وزيوت المحركات والتي تعمل في درجات حرارة منخفضة ومنخفضة للغاية. وترتبط نقطة الانسكاب مباشرة بنوع الزيت الخام المستخدم وبمحتواه من الشمع. نقطة الوميض هي درجة الحرارة التي تومض عندها حوالي 70 مل من الزيت عند تعرضها للهب مفتوح، وهي تتراوح ما بين 132 إلى 327 درجة مئوية، عادة ما يكون هذا مؤشرًا على مدى تطاير الزيت، ومعدل استهلاكه.
تستخدم هذه العبارة لوصف أي منتج لزيوت السيارات، بحيث تشير كل من(اس ايه أي) و (أيه بي أي) إلى أن الخواص الكيميائية والفيزيائية تحددها المعايير التي وضعتها جمعية مهندسي السيارات ومعهد البترول الأمريكي، وبالتالي يكون المنتج (20دبليو50) هو مع المعايير التي وضعتها (اس ايه أي) والدرجة هي (اس ال) مع المعايير التي وضعتها (أيه بي أي) ويشير الجزء الأول 20 دبليو إلى أن مادة التشحيم هذه لها نطاق اللزوجة (اس ايه أي20) في الشتاء، ويشير الجزء الثاني 50 إلى أن مادة التشحيم تلك لها نطاق اللزوجة اس ايه أي 50. أما الحرف دبليو فهو يشير إلى الشتاء ويتم وضعه بعد الرقم الأول للإشارة إلى أن الرقم الأول هو الرقم المخصص لظروف الشتاء.
لدى جمعية مهندسي السيارات نظام ترميز رقمي ثابت يسمح بتصنيف زيوت المحركات وفقًا لخصائص اللزوجة، هذا يعني ببساطة أن المنتج تم تصنيعه وفقًا للمواصفات التي وضعتها (اس أي ايه)
وضع معهد البترول الأمريكي (ايه بي أي) مواصفات محددة لأصناف معينة من الزيوت، ويتم تحديث الصنف (ايه بي أي) بعد فترة زمنية معينة، بطريقة مماثلة لتحديث طراز السيارات سنويا ويتم تحسين مواصفات الزيوت مع كل تحديث بفضل تقدم البحوث وتطورها عالميا.
عندما تبدأ (ايه بي أي) بالحرف (اس)فهي تشير إلى أن زيت التشحيم خاص بمحركات البنزين، وعندما تبدأ بالحرف (سي) تشير إلى أن زيت التشحيم خاص بُمحركات الديزل، مع كل تحديث في درجة (ايه بي أي)، ينحدر الحرف الثاني من درجة (ايه بي أي) حرفًا أبجدياً، على سبيل المثال: في سيارات محرك البنزين تم إدخال درجة ( اس جي) في عام 1989، ثم (اس اتش) في عام 1993، ثم (اس جيه) في عام 1969 ثم (اس ال) في عام 2001، ثم (اس ام) في عام 2004 اما آخر درجة تم ادخالها فقد كانت (اس ان) في عام 2010 . اما بالنسبة لعربات محرك الديزل فقد تم إدخال درجة (سي دي) في عام 1955، ثم درجة (سي أي) في عام 1984، ثم (سي اف)، في عام 1990، ثم (سي اف + سي اف2) في عام 1994، ثم (سي اتش 4)، في عام 1998، وكانت آخر درجة تم تقديمها هي (سي كيه4) في عام 2017
 محركات البنزين الجدول الاتي يحتوي على بيانات فئات خدمة (ايه بي أي) الحالية والسابقة، وعلى مالك المركبة الرجوع إلى كتيب دليل المالك قبل اعتماد هذه الجداول، فقد يكون للزيوت أكثر من مستوى أداء. بالنسبة لمحركات البنزين للسيارات، تتضمن أحدث فئة لخدمة (ايه بي أي) خصائص الأداء لكل فئة سابقة ويمكن استخدامها لخدمة المحركات القديمة حيث تمت التوصية بزيوت الفئة الأقدم.
الخدمة الحالة الصنف
 دخل الخدمة في أكتوبر 2010 وهو مصمم لتوفير حماية وتحكم أفضل ضد تكون الترسبات على المكابس بسبب درجات الحرارة العالية، ونلاحظ ان (اي بي اي اس ان) يتطابق مع (اي ال اس ايه سي جي اف 5) في خاصية حفظ الموارد وذلك من خلال الجمع بين الأداء والاقتصاد في استهلاك الوقود وتوافق نظام التحكم في الانبعاثات، بالاضافة لحماية المحركات التي تعمل على الوقود المحتوي على الإيثانول حتى (اي 85). يستخدم حاليا SN
محركات السيارات من 2010 وأقدم من ذلك يستخدم حاليا SM
محركات السيارات من 2004 وأقدم من ذلك يستخدم حاليا SL
محركات السيارات من 2001 وأقدم من ذلك يستخدم حاليا SJ
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1996. قد لا يوفر حماية كافية ضد تراكم الترسبات أو الأكسدة أو التآكل ملغي SH
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1993. قد لا يوفر حماية كافية ضد تراكم الترسبات أو الأكسدة أو التآكل ملغي SG
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم إنشاؤها بعد عام 1988. قد لا يوفر حماية كافية ضد تراكم رواسب المحرك ملغي SF
قديم الطراز، غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1979 ملغي SE
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1971. قد يتسبب الاستخدام في المحركات الأكثر حداثة في أداء غير مريح أو ضرر بالمعدات ملغي SD
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1967. قد يتسبب الاستخدام في المحركات الأكثر حداثة في أداء غير مريح أو ضرر بالمعدات ملغي SC
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم تصنيعها بعد عام 1951. قد يتسبب الاستخدام في المحركات الأكثر حداثة في أداء غير مريح أو ضرر بالمعدات ملغي SB
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالبنزين والتي تم إنشاؤها بعد عام 1930. قد يتسبب الاستخدام في المحركات الحديثة بأداء غير مريح أو ضرر بالمعدات ملغي SA
            محركات الديزل عليك بإتباع توصيات الشركة المصنعة لسيارتك حول مستويات أداء الزيت.
الخدمة الحالة الصنف
تستخدم في محركات الديزل رباعية الأشواط عالية السرعة المصممة لمطابقة معايير السيارات المصنعة عام 2017 للأداء على الطريق السريع، ومعايير انبعاث العادم لغير الطرق من المستوى الرابع الى جانب استيفاء حاجة محركات الديزل من الطراز السابق. تم تصنيع هذه الزيوت للاستخدام في جميع التطبيقات مع وقود الديزل الذي يحتوي على الكبريت حتى 500 جزء في المليون (0.05٪ بالوزن). ومع ذلك فإن استخدام هذه الزيوت مع الوقود الذي يحتوي على أكثر من 15 جزء في المليون (0.0015٪ بالوزن) من الكبريت قد يؤثر على متانة نظام المعالجة اللاحقة للعادم أو فترة تصريف الزيت. هذه الزيوت فعالة بشكل خاص في الحفاظ على متانة نظام التحكم في الانبعاثات، حيث يتم استخدام مرشحات الجسيمات وأنظمة المعالجة اللاحقة المتقدمة الأخرى. تم تصميم هذه الزيوت لتوفير حماية معززة ضد أكسدة الزيت وفقدان اللزوجة بسبب القص وتهوية الزيت، بالإضافة الى الحماية من التسمم المحفز، وحجب مرشح الجسيمات، وتآكل المحرك، وترسبات المكبس، وتدهور خصائص درجات الحرارة المنخفضة والعادلية، وزيادة اللزوجة المتعلقة بالترسبات. تتخطى زيوت (سي كي 4) معايير اداء (سي جيه 4) و(سي اي 4) و(4 بلس) و(سي اتش 4 و) يمكنها تزييت المحركات التي تتطلب (ايه بي أي) بشكل فعال. عند استخدام (سي كيه 4) مع وقود يحتوي على أكثر من 15 جزء من المليون من الكبريت يجب استشارة الشركة المصنعة للمحرك، للحصول على توصيات فترات الاستخدام. يستخدم حاليا CK-4
يستخدم لمحركات الديزل عالية السرعة رباعية الأشواط المصممة لتلبية معايير طراز عام 2010 على الطرق السريعة ومعايير انبعاث العادم غير الطرقي من المستوى 4 وكذلك لمحركات الديزل من العام السابق. تم تصنيع هذه الزيوت للاستخدام في جميع التطبيقات مع وقود الديزل الذي يتراوح محتوى الكبريت فيه حتى 500 جزء في المليون (0.05٪ بالوزن). ومع ذلك فإن استخدام هذه الزيوت مع وقود الديزل الذي يزيد الكبريت فيه عن 15 جزء في المليون (0.0015٪ بالوزن) قد يؤثر على متانة نظام المعالجة اللاحقة للعادم أو مدة تغيير الزيت. تتخطى زيوت (سي جيه 4) معايير اداء (سي اي 4) و(4 بلس) و(سي اتش 4 و) يمكنها تزييت المحركات التي تتطلب (ايه بي أي) بشكل فعال. عند استخدام (سي جيه 4) مع وقود يحتوي على أكثر من 15 جزء من المليون من الكبريت يجب استشارة الشركة المصنعة للمحرك، للحصول على توصيات فترات الاستخدام. يستخدم حاليا CJ-4
أدخلت  الخدمة في عام 2002 لمحركات الديزل عالية السرعة رباعية الأشواط، المصممة لتلبية معايير إنبعاثات العادم لعام 2004 والتي تم تنفيذها في عام 2002 صممت زيوت للحفاظ على متانة المحرك، بطريقة إعادة دوران غاز العادم، وتستخدم مع مع وقود الديزل الذي يتراوح في محتوى الكبريت حتى وزن 0.5٪ ويمكن استخدامها بدلا من زيوت (سي دي)، (سي ايي)، (سي اف 4) و (سي اتش 4). وبعض زيوت (سي أي 4) مؤهلة لأداء (سي أي 4 بلس). يستخدم حاليا CI-4
أدخل هذا الصنف في عام 1998 لمحركات الديزل  عالية السرعة رباعية الأشواط مصممة لتلبية معايير انبعاثات العادم 1998 خصيصًا للاستخدام مع وقود الديزل الذي يتراوح في محتوى الكبريت حتى وزن 0.5٪ ، ويمكن استخدامها بدلا من زيوت (سي دي)، (سي ايي)، (سي اف 4) و (سي جي4 )   يستخدم حاليا CH-4
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 2009   ملغي CG-4
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي  صنعت بعد عام  2009 ملغي CF-4
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 2009، قد تتطلب المحركات ثنائية الشوط متطلبات تزييت مختلفة عن المحركات رباعية الأشواط ، لذلك يجب الاتصال بالشركة المصنعة للحصول على توصيات التشحيم الحالية.   ملغي CF-2
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 2009 . عادة ما تكون الفئة (سي) مناسبة لمحركات المعدات القديمة أو محركات الديزل ثنائية الاشواط، خاضة تلك التي تتطلب منتجات احادية الدرجة. ملغي CF
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 1994 ملغي CE
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي  صنعت بعد عام 1994 ملغي CD-II  
غير مناسب للاستخدام في معظم محركات السيارات التي تعمل بالديزل والتي  صنعت بعد عام 1994 ملغي CD
غير مناسب للاستخدام في معظم المحركات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 1990 ملغي CC
غير مناسب للاستخدام في معظم المحركات التي تعمل بالديزل التي صنعت بعد عام 1961 ملغي CB  
غير مناسب للاستخدام في معظم المحركات التي تعمل بالديزل والتي صنعت بعد عام 1959   ملغي CA
 
زيوت التشحيم أحادية الدرجة كزيت (أس ايه أي 40) على سبيل المثال، تكون جيدة الأداء في درجات الحرارة المتوسطة إلى المرتفعة ولكن ليس في الدرجات المنخفضة. أما زيت التشحيم متعدد الدرجات كزيت (اس ايه أي 20 دبليو 50 ايه بي أي اس ان) على سبيل المثال، فهو يحتوي على إضافات مثل محسن مؤشر اللزوجة ومثبط نقطة الانسكاب، فيصبح بذلك أفضل واكثر فعالية في المناخ البارد ودرجات الحرارة المنخفضة، بالإضافة إلى المناخ الدافئ ودرجات الحرارة المرتفعة ايضاً، حيث تعمل هذه الإضافات بشكل أساسي على منع تكوين بلورات كبيرة في جزيئات زيت التشحيم، مما يجعل الزيت أكثر سيولة في درجات الحرارة المنخفضة، وهذا يسمح لزيت التشحيم متعدد الدرجات بأداء مثالي في ظروف الشتاء والصيف.
بعض أنواع المواد المضافة في زيت المحرك تكون أكثر عرضة من غيرها للتغير الى لون قاتم في وجود الحرارة، كذلك عملية الأكسدة العادية التي تحدث عندما تتفاعل جزيئات الأكسجين مع جزيئات الزيت ممكن أن تؤدي إلى قتامة لون الزيت، مثلما يحدث عند تأكسد شريحة التفاح وتغير لونها الى لون أغمق. وبإمكان الزيت ان يكون فعالًا تماماً برغم من لونه القاتم جدًا. كقاعدة عامة يكون لون زيت المحرك النظيف الجديد بلون براق، وعندما يصبح اللون قاتماً فهو يشير إلى: ا) ارتفاع الحرارة ب) وجود ملوثات ج) وجود مواد مضافة.
في الواقع لا يحتاج زيت المحرك الى زيادة كميته الا عندما يصبح مستوى الزيت عند اقل علامة على مؤشر قياس الكمية، وتمثل هذه العلامة الحد الأدنى من الزيت الذي يمكنك تشغيل المحرك به بأمان. وعندما ينقص مستوى زيت المحرك لديك أقل من هذه العلامة عليك بزيادة الكمية فورا.
المشكلة الأكثر شيوعًا في المحركات هي إرتفاع حرارة أجزاء من المحرك وسخونتها بسبب حدوث الاحتكاك فيما بينها، مؤدية الى تآكل تلك الاجزاء وضرورة إستبدالها بمرور الوقت مسببة بالتالي هبوط كفاءة المحرك. وفي حالة عدم تغيير الزيت على الإطلاق، يتوقف المحرك بالكامل عن التشغيل ويلزم إستبداله كلياً. لذلك من الضروري تبديل زيت المحرك في الوقت المناسب لإطالة عمر سيارتك.
قد يبدو اختيار زيت المحرك الصحيح لسيارتك أمرًا شاقًا، لكن أفضل طريقة للبدء بذلك هي العثور على وزن الزيت واللزوجة المقترحين في دليل المصنع الخاص بسيارتك. ثم إبحث عن علامة زيوت تجارية لديها موافقات وشهادات جودة مثل (اس ايه أي) و (ايه بي أي).
الزيت الاصطناعي (سنثتيك) عبارة عن مادة تشحيم تتكون من مركبات كيميائية مصطنعة. يمكن تصنيع مواد التشحيم الاصطناعية باستخدام مكونات بترولية معدلة كيميائياً بدلاً من النفط الخام المكرر، كما يمكن تصنيعها من مواد خام أخرى الزيوت الاصطناعية (سنثتيك) هي مزيج من السوائل والمواد المضافة التي تبرز خصائص معينة مقاومة للتآكل ومكافحة للتلوث، وهي مناسبة للمحركات الأكثر تطلبًا للأداء العالي في الظروف القاسية من ارتفاع درجات الحرارة والضغط، على سبيل المثال.
الزيت شبه الاصطناعي (سيمي سنثتيك) يتكون من زيت اصطناعي (سنثتيك) ممزوج بزيت معدني عادي بنسب متساوية في بعض الحالات، أو نسب غير متساوية في حالات أخرى. يتم تصنيع الزيوت شبه الاصطناعية (سيمي سنثتيك) لتوفير الحماية للأحمال الثقيلة من درجات الحرارة العالية، وهي أقل تكلفة من الزيوت الاصطناعية بالكامل.
حزم المواد المضافة هي مجموعة عناصر تعمل على تحسين أداء زيت المحرك والمحافظة عليه. في الواقع الفعلي يصعب على المحركات تحمل متغيرات عديدة في ذات الوقت، كدرجات الحرارة المرتفعة، الرطوبة، احتراق المنتجات، الصدأ، التآكل وتكوين الرواسب. فيتم مزج بعض العناصر من مواد الحزم المضافة مع زيت المحرك لتحسين خصائص الزيت في التعامل مع كل تلك المتغيرات.
فيما يلي فئات المواد المضافة ومكوناتها الرئيسية واهمية كل منها: 1) محسنات مؤشر اللزوجة: تقلل من عملية ترقق الزيت الذي يحدث مع زيادة درجات الحرارة. 2) المنظفات: تعمل على المحافظة على نظافة الأسطح بإزالة بعض رواسب المواد الصلبة، ومنع تكون مخلفات ناتجة عن الحرارة العالية والصدأ والتآكل. 3) المشتتات: تعمل على تفريق الجسيمات الصلبة وتبقيها في محلول حتى لا تتحد لتكوين الحمأة والورنيش والأحماض. توجد أنواع من العناصر المضافة تعمل كمنظفات ومشتتات في نفس الوقت. 4) عناصر مقاومة التآكل: هناك أوقات تتكسر فيها طبقة التشحيم، فتعمل هذه العناصر على حماية الأسطح المعدنية من التآكل. ويعتبر عنصر (زي دي دي بي) المركب من الزنك والفوسفور من أفضل عناصر هذه المجموعة منذ فترة طويلة، إلى جانب مركبات أخرى من الفوسفور والكبريت. 5) مُعدِلات الاحتكاك: تعمل هذه العناصر على تقليل الإحتكاك في المحرك، وبالتالي تقتصد في استهلاك الوقود. ويستخدم في هذه العناصر الجرافيت والموليبدينوم مع مركبات أخرى. 6) مثبطات نقطة الانسكاب: تستخدم هذه العناصر للمحافظة على تدفق الزيت ففي درجات الحرارة المنخفضة لا يتدفق الزيت بسهولة حتى لو كان له مؤشر لزوجة منخفض، لأن الزيت يحتوي على جزيئات شمعية يمكن أن تتحلل وتقلل من التدفق، فتستخدم هذه العناصر لمنع ذلك. 7) مضادات الأكسدة: يتم رفع درجة حرارة المحرك من أجل تحسين التحكم في الانبعاثات، فتستخدم مضادات الأكسدة في هذه الحالة لمنع أكسدة الزيت وزيادة سماكته بالتالي. ويمكن استخدام بعض العناصر التي تؤدي وظائف أخرى لهذا الغرض ايضاً، مثل العناصر المضادة للتآكل. 8) مثبطات الرغوة: يتسبب العمود المرفقي الذي يخترق إناء الزيت بحدوث الرغوة. رغوة الزيت المتكونة ليست بفعالية الزيت السائل الكامل في عملية التشحيم، لذلك يتم استخدام المثبطات لتقضي على تلك الرغوة. 9) مثبطات الصدأ والتآكل: تعمل هذه العناصر على حماية الأجزاء المعدنية من الأحماض والرطوبة.
الزيت المعاد تدويره عبارة عن زيت مستعمل يمر بعملية ترشيح وفلترة تزيل منه الجسيمات والجزيئات المادية والشوائب غير القابلة للذوبان فقط، ومن دون ازالة الشوائب الكيميائية والملوثات. وهذا يسمح بإعادة إستخدام هذا الزيت في شكل وقود أو كزيوت تشحيم للأنظمة غير الحرجة. وهناك مجموعة فرعية من هذه الزيوت تسمى الزيت المجدد، وهي تنتج عن طريق خلط الزيت المعاد تدويره مع عناصر مضافة خاصة، تعمل على إطالة مدة إستخدام الزيت. الزيت المجدد هو استخدام لمرة واحدة وليس عالي النقاء بما يكفي لإستخدامه في السيارات أو الشاحنات.
الزيت المكرر هو زيت معاد تدويره يمر بعملية معالجة وترشيح وتقطير وتجفيف واسعة النطاق لإزالة الملوثات القابلة وغير القابلة للذوبان.من خلال المعالجة الكيميائية تتم إزالة العناصر المضافة من الزيوت المكررة، فيكون الناتج زيتًا أساسيًا بدون مواد مضافة يمكن تقطيره لإزالة أي شوائب أو مياه متبقية. تزيل عملية التجفيف بعد ذلك الوقود الخفيف المتبقي و والإيثيلين جلايكول، ثم تأتي خطوة التقطير الفراغي لفصل جزء الزيت المناسب لإعادة استخدامه كزيت تشحيم.من هنا يتم تكسير الزيت وتجزئته إلى انواع ذات: لزوجة خفيفة ، لزوجة متوسطة و لزوجة عالية والتي لكل منها استعمالات مختلفة، ثم يتم مزج الزيوت الأساسية المعاد تكريرها مع عناصر مضافة للحصول على منتجات نهائية. يجب ان يكون الزيت المكرر مؤهل من قبل معهد البترول الأمريكي (اي بي اي) للجفاظ على تصنيفات الزيوت الاساسية مثل الزيوت البكر. لسوء الحظ لا توجد العديد من المصافي في الشرق الأوسط التي يمكنها إعادة تكريرالزيوت المستعملة إلى مستوى مقبول، تنتج معظم المصافي في المنطقة زيتاً معاد تدويره بدرجة منخفضة للغاية ولا يناسب البيئة أو المستهلك.
هناك فروق واضحة بين الزيت البكر والمعاد تدويره وهي: 1) المظهر: الزيت البكر يكون صافياً ومتجانسناً في طبيعته 2) الرائحة: يميل الزيت المعاد تدويره إلى أن يكون له رائحة عطرية أو رائحة الكبريت، حيث يوجد الكبريت بشكل عام في معظم المنتجات المعاد تدويرها، ويستخدم العطر عادة لإخفاء رائحة الكبريت. بينما لاتحتوي الزيوت البكر على رائحة الكبريت أو العطور. 3) اللون: عادة ما تكون الزيوت الأساسية البكر بلون فاتح جداً في حين أن الزيوت الأساسية المعاد تدويرها تكون داكنة اللون. بالرغم انه ليس هذا هو الحال دائما. 4) الرواسب: لن تحتوي الزيوت البكر على أي رواسب في قاع العبوة في حين أن الزيوت المعاد تدويرها يمكن أن تحتوي على بعض الرواسب في قاع االعبوة.
تميل وكالات السيارات في منطقتنا إلى إمتلاك علامة تجارية لزيوت التشحيم تنتمي إلى نفس الوكيل. فيخبروا عملائهم أنه إذا استخدموا زيت تشحيم ليست من علامتهم التجارية ، سيصبح الضمان باطلاً وبالتالي سيستخدم العميل دائمًا زيت التشحيم الموصى بها من قبلهم، حتى عندما تكون هناك زيوت تشحيم أفضل لمحرك سيارتك متوفرة في مكان آخر. في عام 2017، أصدرت المملكة العربية السعودية قانونًا جديدًا يحظر على وكلاء السيارات إبطال الضمان إذا استخدم عملاؤهم زيت تشحيم مختلف. نأمل أن تتمكن الدول الأخرى في الاقليم من أن تحذو حذوها بالسماح للعملاء بالتحكم في ما يريدوا استخدامه لمركباتهم وعدم فرض منتجات أخرى من نفس الوكيل عليهم.
تمثل زيوت التشحيم المعاد تدويرها حوالي 70٪ من طلب السوق العالمي بينما تمثل الزيوت البكر 30٪ فقط. هناك أكثر من سبب لذلك، أحد الأسباب الرئيسية هي ان زيوت التشحيم المعاد تدويرها أرخص في الشراء لجميع الكراجات ومراكز الخدمة ويتم بيعها بسعر مقارب جدًا للزيوت البكر. في الأساس سيدفع أصحاب الكراجات ومراكز الخدمة بالمنتجات الأكثر ربحية لهم، وهي المنتجات المعاد تدويرها على الرغم من كونها سيئة للمستهلك الفعلي. وهم يميلون إلى رفض شراء المنتجات البكر لأنها تخلق هوامش ربح أقل بالنسبة لهم ، وحتى من لديه بالفعل مواد التشحيم البكر على ارفف المحلات يميل ايضاً إلى تسويق مواد التشحيم المعاد تدويرها لعملائه لكسب المزيد. يجب أن تتساءل كيف يمكن أن يفلتوا من هذا؟ حسنًا، الأمر بسيط جدًا لأنه لا يوجد اختبار دقيق لإثبات ما إذا كان المنتج معاد التدوير أم بكر، وهنا في الكويت لا يوجد حد أدنى لمتطلبات مواصفات منتجات التشحيم التي يتم استيرادها.،علاوة على ذلك ، تصف مواد التشحيم المعاد تدويرها منتجاتها بشكل خاطئ بأنها 100٪ بكر على الرغم من أنها ليست كذلك على الإطلاق. كمصنع ، نحن نعرف أسعار السوق العالمية للمواد الخام ولدينا مختبرنا الخاص الحديث في مصنعنا لاختبار مواصفات معينة ، لذلك من السهل علينا الحصول على مؤشرات حول العلامات التجارية المعاد تدويرها أو المختلطة أو 100٪؜ بكر. في الختام ، السبب الرئيسي في أن مواد التشحيم المعاد تدويرها أكثر شيوعًا لأن المستهلك ليس على دراية بمادة التشحيم التي يحتاجها لاستخدامه في سيارته، لأن الوكلاء أو الكراجات يتخذوا هذا القرار نيابة عنه. وهم يختاروا ما هو أكثر ربحية لأنفسهم بدلاً من إعطاء المستهلك معلومات وخيارات واضحة للإختيار من بينها.
يتأكسد زيت المحرك المعاد تدويره في وقت أسرع وأبكر من زيوت المحركات البكر. وستظل بعض الشوائب موجودة أيضاً في زيوت المحرك المعاد تدويرها والتي قد تتسبب في تلف المحرك على المدى الطويل خصوصاً إذا تم استخدام زيوت المحرك المعاد تدويرها لفترة طويلة من الزمن. لذلك ، فإن عمر المحرك الذي تستخدم فيه الزيوت المعاد تدويرها هو أقصر من عمر المحرك حيث يتم استخدام الزيوت البكر.
يتم إنتاج الزيوت الأساسية الاصطناعية (السنثتيك) من خلال توليفة كيميائية معينة لبعض المواد الكيميائية، والتي تمر بدورها بتفاعلات كيميائية وخطوات أخرى متعددة لإنتاج زيت أساس اصطناعي (سنثتيك)، مما يجعل إنتاجه أكثر تكلفة من الزيوت المعدنية.


QUESTION UNANSWERED?
NO PROBLEM. ASK US FOR HELP.

REACH OUT TO OUR TEAM AND WE’D GLADLY HELP